الخميس، 19 أبريل، 2012

تشيلسي يحتفظ بحذره بعد تمكنه من هزيمة برشلونة بدوري الأبطال

طالب الإيطالي روبرتو دي ماتيو مدرب نادي تشيلسي الإنجليزي لكرة القدم لاعبي فريقه اليوم الخميس بتوخي الحذر بعد فوزهم على العملاق الأسباني برشلونة 1/ صفر مساء أمس الأربعاء في ذهاب الدور قبل النهائي من بطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

وقدم تشيلسي بالأمس أداء دفاعيا ممتازا لينال من بطل أوروبا الحالي ، ليبدأ استعداداته لمباراة العودة التي يستضيفها استاد "كامب نو" الأسباني مسلحا بهدف لاعبه الإيفواري ديدييه دروجباالذي أحرزه في الوقت المحتسب بدلا من الضائع بالشوط الأول من مباراة أمس.

وقال دي ماتيو: "إنني سعيد للغاية بهذه النتيجة ولكننا لم نقطع سوى نصف الطريق .. لم يحسم شيء بعد ، ونحن بحاجة لتقديم مباراة أخرى كهذه إذا أردنا التأهل للنهائي". وأضاف: "أحيانا تشعر أن برشلونة لديهم 20 لاعبا بالفريق. شاهدنا برشلونة وهو يلعب أمام أكبر الأندية الأوروبية مثل آيه سي ميلان وريال مدريد ، وقد لعب أمام كل منهما بنفس الطريقة".

وتابع دي ماتيو: "يتمتع برشلونة بأسلوب فريد في اللعب ، ولديه لاعبين على أعلى مستوى. إنه الفريق الوحيد في العالم الذي يلعب بهذه الطريقة". وتحالف الحظ مع تشيلسي أمس إلى أبعد الحدود حيث سدد لاعب برشلونة أليكسيس سانشيز في العارضة ولعب زميله بيدرو تسديدة أخرى في القائم وسنحت أمام برشلونة أمس 27 فرصة للتسجيل مقابل خمس فرص فقط لمضيفه الإنجليزي.

واختص دي ماتيو مدافع تشيلسي جاري كاهيل بقدر كبير من الإشادة بعدما لعب مباراة أمس في غير مركزه بدلا من المصاب ديفيد لويز حيث قال: "كانت تجربة أولى مذهلة بالنسبة لكاهيل". وأضاف المدرب الإيطالي: "لم يلعب كثيرا في دوري الأبطال ، وكانت هذه المباراة بالغة الصعوبة. ولكنني سعيد للغاية لأنه لعبها جيدا بهذا الشكل ، كما فعل باقي رباعي خط الدفاع".

وحرص كاهيل نفسه على الإشارة إلى أن فريقه لم ينجز سوى نصف المهمة فقط حيث قال: "كانت نتيجة رائعة ولكنها نصف الطريق وحسب". وأضاف: "أعتقد أننا الليلة كنا منظمين جيدا كفريق ، فالجميع كانوا يلعبون على وتيرة واحدة. أعطانا المدرب خطة المباراة قبل انطلاقها وجميعنا التزم بها. وقد نجحنا ، ولكنه نصف الطريق وحسب وستكون أمامنا مهمة بالغة الصعوبة هناك وإن كانت البداية تظل جيدة بالنسبة لنا".

وقدم الثلاثي دروجبا وفرانك لامبارد وجون تيري ، أساس الحرس القديم في تشيلسي والذين واجهوا انتقادات عديدة هذا الموسم ، مباراة جيدة أيضا بالأمس. وقال دي ماتيو: "في وقت سابق ، كان الكثير من الناس يرون أن هؤلاء اللاعبين تجاوزوا السن القانونية وأنهم لم يعودوا أهلا للعب على هذا المستوى".

وأضاف: "لم تكن الانتقادات موجهة إلى ديدييه وحسب وإنما للعديد من اللاعبين الآخرين بفريقنا حيث قيل عنهم إنهم لا يستطيعون خوض مباراتين متتاليتين في فترة وجيزة كهذه. ولكن اللاعبين ردوا على هذه الانتقادات على أرض الملعب الليلة".

وزعم بيب جوارديولا مدرب برشلونة بأن تشيلسي أصبحت فرصته أفضل في التأهل للنهائي ، وذلك رغم الرقم القياسي لعدد الانتصارات التي حققها فريقه على أرضه. وقال جوارديولا: "إن الفوز بهدف نظيف نتيجة جيدة للغاية بالنسبة لتشيلسي .. فقد أصبحوا المرشح الأقوى للتأهل".

وأظهر جوارديلا احتراما كبيرا رغم هزيمته حيث رفض التعليق على الطريقة السلبية التي فاز بها تشيلسي على فريقه أمس. وقال جوارديولا: "هكذا هي كرة القدم .. المسألة ليست طريقة الفوز العادلة أو غير العادلة. أقدم تهنئتي لتشيلسي. سنفوز بكل مبارياتنا لو كان الفوز يعتمد على نسبة الاستحواذ على الكرة لأن نسبتنا دائما ما تكون أعلى من نسبة منافسينا".

وأضاف: "ولكن أصعب شيء في كرة القدم هو إسكان الكرة في الشباك ، وهذا ما لم نتمكن من تحقيقه هذه الليلة. علينا أن نركز على مباراتنا التالية الآن وأن نركز على خلق نفس العدد من الفرص من جديد". وتابع جوارديولا: "لن تكون المهمة سهلة. سيكون لدى تشيلسي عشرة لاعبين خلف الكرة ، وسيدافعون بقوة. كما أنهم أقوى منا بدنيا ، فهم يجرون ويقفزون أكثر منا. ولكننا علينا أن نحاول فرض سيطرتنا على المباراة وأن نجد طريقة لتسجيل الأهداف".

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق