الجمعة، 1 يوليو، 2011

جانسو.. نجم جديد على طريق الأساطير

بيليه ، زيكو ، ريفالدو ، رونالدينيو ، كاكا.. ومن الآن فصاعدا سيكون هناك النجم الشهير جانسو.

ومع بداية مشاركة المنتخب البرازيلي في بطولة كأس أمم أمريكا الجنوبية (كوبا أمريكا) التي تستضيفها الأرجنتين من الأول إلى 24 تموز/يوليو الحالي ، سيكون القميص التاريخي رقم 10 للمنتخب البرازيلي مسئولية اللاعب الشاب باولو إنريكي جانسو.

ومع منح هذا القميص إلى جانسو قبل تسليم القائمة النهائية للفريق في كوبا أمريكا 2011 إلى اتحاد كرة القدم بأمريكا الجنوبية (كونميبول) ، أكد اللاعب البالغ من العمر 21 عاما أن هدفه حاليا هو الحفاظ على بريق هذا القميص وتقديم "الكرة الجميلة" التي اشتهر بها كل من ارتدوا هذا القميص في صفوف منتخب السامبا البرازيلية.

وقال جانسو ، في مؤتمر صحفي قبل بدء فعاليات كوبا أمريكا ، "إنها بداية للاعب جديد بالقميص رقم 10 في المنتخب البرازيلي".

وتأتي بطولة كوبا أمريكا بعد أيام قليلة من نجاح اللاعب جانسو في قيادة فريقه سانتوس البرازيلي إلى الفوز بلقب كأس ليبرتادوريس للمرة الأولى منذ عام 1963 عندما كان الأسطورة البرازيلي بيليه نجما لسانتوس أيضا حيث كان بيليه يرتدي في ذلك الوقت القميص رقم 10 مع سانتوس والمنتخب البرازيلي أيضا.

وقال جانسو "أشعر بأنني على خير ما يرام ، ولكنني أود أن أوضح بأنني لست بؤرة الاهتمام في هذا المنتخب. لست أكثر من مجرد لاعب كرة قدم يرغب في بدء تاريخ جديد في هذا الفريق".

ويتميز جانسو بأنه أكثر تواضعا من زميله نيمار النجم الآخر الذي قدمه سانتوس إلى الكرة البرازيلية. ولذلك ، يبتسم جانسو عندما يقارنه الصحفيون بالأسطورة بيليه.

وقال اللاعب ، قبل مباراة منتخب بلاده مع المنتخب الفنزويلي والمقررة بعد غد الأحد في مدينة لا بلاتا ، "كان ارتدائي للقميص رقم 10 ، الذي ارتداه بيليه في سانتوس من قبل ، مسئولية هائلة. والآن سيصبح مسئولية مشابهة في المنتخب البرازيلي. وأتمنى أن أبذل قصارى جهدي وأقدم المستوى الذي يريده الجمهور البرازيلي".

ويستهل المنتخب البرازيلي بعد غد الأحد مسيرة الدفاع عن اللقب القاري الذي أحرزه في البطولتين الماضيتين عامي 2004 و2007 حيث يلتقي نظيره الفنزويلي في إطار منافسات المجموعة الثانية التي تضم معهما منتخبي باراجواي والإكوادور.

وتركزت معظم الاستفسارات التي وجهت لجانسو في المؤتمر الصحفي حول هذا القميص التاريخي الذي سيرتديه في البطولة.

ولدى سؤاله عن أبرز اللاعبين الذين ارتدوا هذا القميص سابقا ، قال جانسو إنه يرى بيليه وزيكو هم الأبرز من بين النجوم الذين لم تسنح له الفرصة لمشاهدتهم على الطبيعة كما يرى أن الأبرز في العصر الحديث هم البرازيلي كاكا والفرنسي زين الدين زيدان والأرجنتيني ليونيل ميسي.

وأوضح جانسو أنه لم يضع الأسطورة الأرجنتيني دييجو مارادونا ضمن هذه الأسماء لأنه لم يشاهد مارادونا وهو يلعب ولكنه سمع من مواطنيه كبار السن عن بيليه وزيكو.

وفي المقابل أعرب جانسو عن إعجابه الشديد بميسي قائلا "إنه الآن أفضل لاعب في العالم".

وفتح جانسو الباب أمام إمكانية احترافه بأحد الأندية الأوروبية. وقال "اللعب في أوروبا حلم لكل لاعب برازيلي".

وتأتي تصريحات جانسو بعد ما ذكرته بعض الصحف الإيطالية عن إمكانية انتقاله إلى فريق ميلان الإيطالي حيث أشارت الصحف إلى أنه يتوخى الحذر فقط تجاه خوض تجربة الاحتراف الأوروبي ولكنه لم يرفضها.

وقال جانسو "لم أتلق أي عرض حتى الآن ولكن الصحافة فقط هي التي أشارت إلى رغبة ميلان في التعاقد معي. أعرف أنه فريق أوروبي رائع ويغري أي لاعب بالانضمام إليه. ومن يدري ، قد أحترف في أوروبا لاحقا. ولكنني الآن أركز في بطولة كوبا أمريكا".

ويقود جانسو هجوم المنتخب البرازيلي في البطولة الحالية بجوار المهاجم الآخر نيمار وروبينيو مهاجم ميلان الإيطالي. وينتظر أن يكون اللاعبون الثلاثة ضمن التشكيل الأساسي للفريق في مباراته أمام المنتخب الفنزويلي.

وإذا نجح ميلان الإيطالي في التعاقد مع اللاعب سينضم بذلك إلى جوار مواطنيه روبينيو وألكسندر باتو في صفوف ميلان.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق