السبت، 5 نوفمبر، 2011

أهداف رونالدو تثير الجدل في أسبانيا


رغم الاعتماد على التقنيات الحديثة والحسابات الإلكترونية ، أصبح عدد الأهداف التي سجلها المهاجم البرتغالي كريستيانو رونالدو بقميص ريال مدريد الأسباني لغزا محيرا للجميع وينتظر أن يستمر ذلك للأبد.

وأكد رونالدو أن رصيده مع ريال مدريد بلغ 101 هدفا وذلك بعد تسجيل هدفي الفريق في مرمى ليون يوم الأربعاء الماضي ضمن منافسات دوري أبطال أوروبا ليفوز ريال مدريد 2/صفر ويضمن التأهل إلى الدور الثاني (دور الستة عشر) للبطولة.

ولكن أحدا لم يستقر حتى الآن على الرصيد الفعلي لرونالدو مع ريال مدريد نظرا لتأكيد البعض على أنه لم يصل إلى حاجز المئة هدف مع الفريق وأن رصيده حتى الآن يقتصر على 99 هدفا.

وبمجرد انتهاء المباراة ، احتفل الموقع الرسمي لنادي ريال مدريد على الانترنت ببلوغ النادي للهدف رقم 100 مما يعني اختلاف احصائيات النادي عن إحصائيات اللاعب وكذلك عن تقديرات أخرى تؤكد عدم وصول اللاعب للهدف رقم 100 .

وبدأت المشكلة في العام الماضي وبالتحديد في 18 أيلول/سبتمبر 2010 عندما سجل رونالدو هدفا في مرمى ريال سوسييداد ولكن الكرة ارتطمت بقدم زميله بيبي في طريقها إلى الشباك ليثور الجدل بشأن احتساب الهدف باسم أي من اللاعبين.

وتفاقمت المشكلة عندما أشارت صحيفة "ماركا" الرياضية الأوسع انتشارا في أسبانيا إلى احتساب الهدف باسم بيبي علما بأن هذه الصحيفة تمنح سنويا منذ موسم 1952/1953 جائزة إلى اللاعب صاحب أعلى رصيد من الأهداف في كل موسم بالدوري الأسباني.

وصرح سانتياجو سيجورلا المحرر الرياضي بالصحيفة الأسبانية العريقة ، إلى وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) حديثا ، بأنه لم يشاهد إعادة اللعبة حتى انتهاء المباراة وأنه أرسل تقريره عن اللقاء للنشر بالصحيفة قبل مشاهدة الإعادة.

واعترف سيجورلا "إنه هدف مثير للجدل للغاية.. تداخل بيبي كان مصادفة وليس متعمدا ولكنه كان حاسما وفاعلا بينما لا نستطيع الجزم بأن تصويبة رونالدو كانت حاسمة".

وبالنسبة لصحيفة "ماركا" ، يبلغ رصيد رونالدو مع الفريق 101 هدف ولذلك نقلت عن اللاعب تصريحه بأن رصيده بلغ إلى هذا الحد وذلك في صفحتها الأولى.

وفي المقابل ، كتبت صحيفة "آس" الأسبانية الرياضية المنافسة بحروف كبيرة أن كريستيانو بلغ الهدف رقم 100 .

وتفتقد أسبانيا لوجود مؤسسة قادرة على تقديم بيان رسمي بإحصائيات كرة القدم. ورغم ذلك ، تتعامل كل جهة مع هذه الإحصائيات بشكل يطابق المعايير التي تريدها.

ولذلك ، أوضحت محطة "أوندا سيرو" الإذاعية أن رونالدو سجل 99 هدفا. وأشار أليكسيس مارتن المسئول عن الإحصائيات في هذه المحطة إلى أن الإحصائية تعتمد على ما حدث في كأس السوبر الأسباني قبل أسابيع عندما احتسب الحكم هدفا لرونالدو دون أن يلمس اللاعب الكرة.

وأضاف مارتن "كريستيانو رفع يده محتفلا بالهدف ولكنه لم يلمس الكرة التي سددها زميله سيرخيو راموس. ورغم ذلك ، كانت الصور التي عرضها التلفزيون الأسباني محيرة وتثير الارتباك" مشيرا إلى أن قنوات تلفزيونية أخرى أظهرت اللعبة بشكل أكثر وضوحا لتؤكد أن رونالدو لم يلمس الكرة على الاطلاق.

وقال مارتن "لا يمكننا الاعتماد في الإحصائيات على تسجيل الحكام لما يمكن أن يتضمنه من أخطاء عديدة".

وأشار مارتن إلى أن إنجلترا تتمتع بوجود لجنة لدراسة ما يدور من شكوك حول بعض الأهداف وتعود إليها المسئولية في حسم بعض الإحصائيات بينما تفتقد أسبانيا لوجود لجنة مماثلة.

ويتشابه الجدل حول أهداف رونالدو مع ذلك الجدل الذي امتد لفترة طويلة بشأن بلوغ البرازيلي المعتزل روماريو للهدف رقم 1000 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق